منتديات همس المحاجر

أهــلا وســهــلا بــك زائــرا فـي مـنـتـديـات هـمـس الـمـحـاجـر
أنـت غـيـر مـسـجـل أرجـو مـنـك الـتـسـجـيـل
ودائـمـا مـنـوريـن الـمـنـتـدى
أتـمـنـى أن تـقـضـوا وقـتـا مـمـتـعـا
منتديات همس المحاجر

أهلا وسهلا بكل أعضاء وزوار منتداي المتواضع أتمنى أن تقضوا وقتا ممتعا


    مشروع الحياة من جديد

    همس المحاجر
    همس المحاجر
    Admin

    عدد المساهمات : 223
    نقاط : 1166
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 11/12/2010
    الموقع : http://omar.123.st/

    مشروع الحياة من جديد  Empty مشروع الحياة من جديد

    مُساهمة  همس المحاجر في الخميس فبراير 10, 2011 5:15 pm

    مشروع جديد رائد... جديد في طرحه لكنه قديم في أصله..
    قل للذي يبغي السعادة هل علمت من السعيد
    إن السعـادة أن تعـيش لفكرة الحق التليد
    فتعيش في الدنيا لاخرى لا تــزول ولا تبـيد
    هذي العـقيدة للسعـيد هي الاساس هي العمود
    من عاش يحملها ويهتف بـاسمها فهو السعيد
    مشروع جديد على عوائد الناس ومادرجوا عليه لكنه مشروع شرعي على منهج الوحيين
    إنه مـشـروع الحــيـاة الخـالدة
    مشروع فكرته أن نحيا من جديد بالقرآن ..وأن نستنير بنوره الذي يضيء لنا الطريق حتى لانتخبط في مهاوي الفتنة وظلمات الغواية
    يقول الله جل جلاله:(إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا)
    فمن أراد السير إلى الله سيرا صحيحا مأمونا فليبدأ أولا بالقرآن كما قال تعالى:(فأين تذهبون*إن هو إلا ذكر للعالمين*لمن شاء منكم أن يستقيم)
    * قال الخباب بن الأرت:"تقرب إلى الله مااستطعت فإنك لن تتقرب إلى الله بشيءأحب إليه من كلامه"
    *قال تعالى:(إن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا)
    ياحسرة من هجر القران... مساكين هم من تركوا القران وأجهدوا أنفسهم في البحث عن طريق آخر يوصلهم إلى السعادة...
    يوصلهم إلى الحـياة الحقيقية..
    ياحسرتهم عندما يجدون أن مايبحثون عنه كان في متناول أيديهم ولكنهم لم يعرفوا طريق البدء لم يبدءوا بالقران اولا في
    التخطيط للحياة من جديد.
    * اولى خطوات المشروع:(التدبـر)
    لقد أنزل الله القران ووصفه بأنه مبارك ثم بين الطريق التي تحصل به بركة هذا الكتاب والطريق التي تنال به خيراته
    فقال الله تعالى:(كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا ءاياته وليتذكر ألوا الألباب)
    فلا سبيل لتحصيل بركة الكتاب إلا بتدبره وفهم معانيه واتباعه وقد بينت هذه الآية أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر
    والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم اجرها.
    والتدبر: هو الفهم لما يتلى من القرآن مع حضور القلب وخشوع الجوارح والعمل بمقتضاه.
    ويكون بإطالة نظر القلب إلى معانيه وجمع الفكر على فهمه وتعقله وان يشتغل القلب في التفكير في معنى مايلفظه بلسانه فيعرف من كل آية معناها ولا يتجاوزها إلى غيرها حتى يعرف معناها ومرادها.
    *قال الحسن البصري:"والله ماتدبره بحفظ حروفه واضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: قرأت القرآن كله ما أسقطت منه حرفاواحدا وقد والله أسقطه كله ماترى القرآن في خلق ولا عمل"
    تجربة واقعيةرائعة لتطبيق المشروع:
    تجربة واقعية لمجموعة من الفتيات طبقن هذا المشروع فذاقوا طعم الحياة بالقرآن حيث تقول احداهن:(طريقتنا في حفظ كتاب الله تعتمد على مدى التغيير الذي يتم في حياتنا بعد تلاوتنا لكل آية
    لقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يحفظون القران بالتطبيق ونحن بطريقتنا نحاول ذلك.. لا ننتقل لحفظ آية دون ان نكون قد طبقنا السابقة في حياتنا...)ثم تعطينا مثالا على ذلك فتقول: على سبيل المثال قول الله تعالى:( من كان يرجوا لقاء الله فإن أجل الله لأت وهو السميع العليم) آية في كتاب الله تعرفت على معناها وفهمتها حتى سكنت قلبي ومنذ فجر ذلك اليوم صحبتني تلك الاية فقد كنت متدثرة في فراشي وبرد الشتاء يغريني بالنوم.. هاهو الاذان.. اتمنى الصلاة ولكن النوم سلطان كما يقولون
    تذكرت الاية التي ذكرتني بلقاء الله وكيف سيكون حالي عندما يسالني ربي الم افرض عليك خمس صلوات؟ فلماذا جعلتيها اربعا بهواك؟
    اخذت افكر في ذلك ولكنني لم ابرح مكاني حتى جاءتني اية اخرى كنت احفظها:(وتوكل على العزيز الرحيم*الذي يراك حين تقوم*وتقلبك في الساجدين)
    وكأنها تقول: ألا تريدين ان يراك رب العزة تقومين للصلاة فيشكر لك عملك ؟؟؟؟؟؟
    وبمجرد تذكري لتلك الايات ذهب عني الخمول وتنبهت على الفور ولم اشعر الا وانا بين يدي ربي اصلي واستغفر"

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 19, 2020 2:00 pm